• الأسنان السليمة في الجسم السليم
    تُؤثِّر حالةُ الأسنان في حالة الجسم كلِّه، كما ترتبط حالةُ اللثة بالعَديد من من الاضطرابات التي قد تُصيب الجسمَ. يمكن أن يقي تفريشُ الأسنان من أمراض اللثة، ويُحسِّن من صِحَّة الجسم عُموماً. تتضمَّن علاماتُ مرض اللثة ما يلي:
    إقرأ المزيد...
  • لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد
    في عصرنا الحالي ظهر العديد من الأمراض و الفيروسات الخبيثة مثل الكوليرا والسل التي تصيب جسم الإنسان وربما تودي بحياة الشخص المريض إذا لم يعالج منها علاجا كاملا أو يحتاط لها بسبل الوقاية اللازمة. ولكن هناك عدة أنواع من الأمراض والفيروسات الخبيثة التي قد تلحق ضررا بالغا بمجمل الكيفية والأساليب التي يدير بها كل إنسان وقته
    إقرأ المزيد...
  • في غرفة الولادة
    مما لا شك فيه أن الولادة حدث كبير هام ورائع .. وهو يرتبط بجملة من العادات والتقاليد والسلوكيات.. وكل ذلك يختلف باختلاف البيئة والمجتمع والزمن ..وترتبط الولادة بالفرح والبهجة والفخر والاعتزاز بالنفس .. كما ترتبط بالقلق والمخاوف المتعددة .. ومنها مخاوف الموت واحتمالاته بالنسبة للأم أو المولود ..ويمكن للمرأة أن تضع حملها وأن تتولى عملية الولادة بنفسها ودون مساعدة ..…
    إقرأ المزيد...
  • والعافين عن الناس
     العفو : هو كما قال الخليل :(تركُ إنسانٍ استوجب عقوبةً فعفوتَ عنه) وقال الجوهري :يقال:{عفوت عن ذنبه إذا تركته ولم تعاقبه } وقل الكفوي : {هو كف الضر مع ألقدرة عليه وكل من يستحق عقوبة فتركها فهذا الترك عفو } نظرة النعيم 7/2890 - 2891
    إقرأ المزيد...
  • السر في وصول الأنفلونزا إلى ذروتها في مواسم معينة
    هل سبق لأحدنا التساؤل عن السَّبب في أنَّ الأنفلونزا موسميَّة؟ وفقاً لبحثٍ حديث, هناك علاقةٌ بين الانتقال واسع الانتشار للفيروس ومستويات الرطوبة. نَوَّه باحِثون من معهد فيرجينيا للعلوم التطبيقيَّة وجامعة الولاية إلى أنَّه في المناطق معتدلة المناخ، كشمالي أمريكا وأوروبا، تصل الأنفلونزا إلى ذروة انتشارها خلال موسم الشتاء، حيث تكون الرطوبةُ مُنخفضة. لكن في بعض المناطق الاستوائيَّة, تزدهر الأنفلونزا في…
  • الحاجة الى تربية أخلاقية
    ليس بدعا القول بأن مشهدنا التربوي , بالرغم مما أحرزه من تطور ملموس في تخطيط و إعداد المناهج و البرامج الدراسية ,وإدماج مستجدات المعرفة الانسانية , إلا أنه بات قاب قوسين أو أدنى من عتبة الإفلاس الأخلاقي و القيمي . ومرد ذلك بالاساس الى تضافر عاملين اثنين : 1- هيمنة النزعة التقنية على التعليم منذ مطلع الثمانينات بفعل الوثوق المطلق…
    إقرأ المزيد...
  • نصائح غذائية للنوم الجيد
    قلة النوم لدى الأطفال والمراهقين هي ظاهرة واسعة النطاق لكنها لا تحظى باهتمام كاف. قلة النوم تضر بالقدرة على التعلم ،الشعور العام ،والمزاج ،عمل جهاز المناعة ،وتسبب السمنة وربما تتسبب في وقوع الحوادث وتعريض الحياة للخطر.
    إقرأ المزيد...
  • ابن النفيس والدورة الدموية
    خالَفَ ابنُ النَّفيس مُتَقدِّمِيه وصَحَّح نَظريَّتهم في الدَّورانِ الدَّموي، وخطَّأ جالينوسَ وابنَ سينا، وانتقدَهما بآراء صَريحة لا تَقبَل الشكَّ ولا يكتنفها الغُموض، وذلك في كلامِه عن تَشريح القلب. يقولُ ابنُ النَّفيس: "وقولُه - أي قول ابن سينا - (وفيه ثلاثةُ بُطون ... إلى آخره) هذا الكلامُ لا يَصِحُّ، فإنَّ القلبَ له بُطَينان فقط:
    إقرأ المزيد...

البوابة

طباعة

المقابلات

Posted in الإدارة

c-handsان دعوتك لإجراء مقابلة تعني أنك تجاوزت الخطوة الأولى وهي تقديم طلب التوظيف، وغالبا ما تكون هذه الأوراق قد أعطت انطباعا جيدا لدى أصحاب العمل ولذلك تمت دعوتك لهذه المقابلة. لذا عليك تجهيز نفسك جيدا حتى لا تضيع فرصة الحصول على هذا العمل.

الحصول على المعلومات

 

حاول الحصول على معلومات عن الشركة والوظيفة التي ستتم مقابلتك لأجلها – بإمكانك سؤال أصحاب العمل إن كانت لديهم أي نشرات أو مجلات أو مطويات تحتوي على معلومات عنهم. حاول الحصول على إجابات للأسئلة التالية:

  • ماذا يفعلون / يصنعون / يبيعون ؟

  • من هم عملائهم ؟

  • من أي نوع هم من المنظمات ؟

  • معلومات مالية – رأس المال ، الأرباح وغيرها.

  • ماذا يتضمن العمل بالضبط ؟

  • في رأيك، ما نوع الشخص المطلوب لهذا العمل ؟

  • كيف يمكنك أن تجعل مهاراتك ملائمة للعمل ؟

خطط للمقابلة

  • من سيجري لك المقابلة ؟ إن كان مديرك المستقبلي هو من سيجري لك المقابلة، فستحتوي المقابلة على الكثير من التفاصيل. أما لو كان مدير شؤون الموظفين هو من سيجري المقابلة، فستكون التفاصيل أقل، ولكن ستبقى المقابلة اختبار لك.

  • هل يوجد اختبار عليك القيام به؟ حاول معرفة ذلك قبل المقابلة واطلب أمثلة عن الأمور التي سيطلب منك أداءها.

  • إن كانت لديك إعاقة، اتصل بالقسم الطبي في الشركة للقيام بالترتيبات اللازمة. قبل يوم من المقابلة، تأكد من قياهم بالترتيبات اللازمة.

خطط لرحلتك

اسأل عن الوقت الذي يستغرقه الطريق لمكان إجراء المقابلة، وكيفية الوصول له. اطلب خريطة للطريق أو اسأل عن العلامات المميزة.


 

فكر بما سترتديه

  • أعط نفسك متسع من الوقت للتفكير بما سترتديه واعمل على أن تكون الملابس جاهزة قبل المقابلة بيوم.

  • ليس عليك شراء ملابس جديدة، فالملابس النظيفة المرتبة ستفي بالغرض.

  • إن كان مظهرك حسنا، ستشعر براحة أكثر.

جمّع المعلومات التي ستحتاجها في المقابلة

  • أمور من الممكن أن تساعدك، مثل السيرة الذاتية.

  • أمور طلبها أصحاب العمل أو يمكنك إعطائهم إياها، مثل الشهادات، أمثلة على أعمالك، وغيرها.

  • أعد قراءة إعلان الوظيفة لتجديد معلوماتك عنها – تأكد من أنك لم تفقد شيئا.

أخيرا

حاول أن تنام جيدا في الليلة السابقة.

أسئلة وإجابات المقابلات

فيما يلي قائمة بعشرين سؤالا من الممكن أن تطرح عليك في المقابلة. وبعض المقترحات التي قد ترغب بالاستعانة بها لتحضير إجابتك. الاستعداد التام سيعطيك الثقة لتقدم أفضل ما لديك في المقابلة.

1- لماذا ترغب بالعمل هنا؟

حاول الإشارة إلى:

  • سمعة الشركة الجيدة.

  • أي معلومة إيجابية أخرى تعرفها عن الشركة، مثل: توجد لديكم سجلات للتدريب، فرص متساوية للجميع.

  • العمل هنا يتيح لك الفرصة للعمل في أمور تحبها.

2- لماذا تركت عملك السابق؟

اشرح باختصار وبصدق أسباب تركك للعمل السابق. قل أي أمر إيجابي يمكنك قوله. على سبيل المثال: إذا تركت العمل لأسباب صحية، أشر إلى أنك قادر الآن على تحمل كافة المهام المنوطة بالعمل الجديد. لا تنسى أن تشير إلى أنك قد تعلمت واكتسبت خبرة من عملك السابق في تحمل المسؤوليات.

3- هل قمت بهذه النوعية من الأعمال من قبل؟

  • نعم: أخبرهم بالمهارات التي لديك وكيف يمكنك الاستفادة منها.

  • لا: صف خبرات لأعمال أخرى ستمكنك من تعلم هذا العمل بسرعة. أكد على اهتمامك وحماسك للتعلم.

4- ما الذي كنت تقوم به في عملك السابق؟

صف:

  • المهارات والمهام ذات العلاقة بالعمل الجديد.

  • الآلات والمعدات المستخدمة.

  • مسؤولياتك.

  • الأشخاص الذين تعاملت معهم.

  • كم بقيت هناك.

  • الترقيات التي حصلت عليها.


 

5- أي نوع من المعدات والأجهزة يمكنك تشغيله؟

  • اذكر أي نوم من المعدات ذات العلاقة بالعمل الجديد.

  • تدريبك ومؤهلاتك.

  • المدة التي شغّلت فيها هذه المعدات والأجهزة.

6- كم هي المدة التي بقيتها بلا عمل؟ وكيف كنت تقضي وقتك؟

صف:

  • كيف كنت تبحث عن العمل.

  • الأعمال التطوعية.

  • الدراسات الإضافية.

  • هواياتك... الخ.

7- لماذا لديك:

أأعمال كثيرة ؟ ب) عمل واحد فقط ؟

حاول الإشارة إلى الأمور التالية في كل حالة:

أ)

  • رغبتك في توسيع خبرتك في الأعمال والشركات المختلفة.

  • الكثير من الأعمال كانت مؤقتة.

  • أنك تفضل أن تبقى في عمل بدلا من الجلوس بلا عمل.

ب)

  • كان لديك العديد من الأعمال المختلفة ضمن وظيفتك الأخيرة.

  • العمل كان يمنح الفرصة للتطور.

  • العمل كان ممتعا.

8- لماذا علي أن أقبلك لشغل هذه الوظيفة؟

  • كن مستعدا لهذا السؤال وجاوب بثقة وإيجابية.

  • صف مهاراتك وخبراتك وعلاقتها بهذا العمل.

  • طمئن صاحب الشركة وأشعره بأنك نشيط في العمل وبارع فيه ومحل للثقة.

9- ألست:

أ) صغيرا ؟ ب) كبيرا ؟

صف:

أ)

  • خبراتك التي اكتسبتها إلى وقتنا الحالي متضمنة تدريبك وخبراتك الإشرافية.

  • اشرح أنك قادر على إثبات نفسك، والتأقلم، والتعلم بسرعة... الخ.


 

ب)

  • بحاجة لتدريب أقل.

  • إمكانيتك اتخاذ القرارات بسرعة.

  • تطلعك إلى سنوات إنتاجية جديدة.

  • ما زال بإمكانك التأقلم مع التغيير.

  • تاريخ عملك الجيد.

10- ألا ترى أن تأهيلك أعلى مما هو مطلوب في الوظيفة؟

أكد على أنك:

  • تتطلع لشيء جديد، مختلف، وحيوي.

  • بإمكانك تلقي التعليمات بنفس إمكانيتك لإصدارها.

11- كيف يمكنك مجارات الناس والتماشي معهم؟

  • صف كيف كنت تعمل سابقا ضمن فريق.

  • أشر إلى قدرتك على مجارات الناس من كافة المستويات.

  • أعط أمثلة.

12- ما الذي يصنع عضوا جيدا في الفريق؟

صف المهارات المطلوبة:

  • قدرة عالية على الاتصال.

  • المرونة.

  • التكيّف.

  • التعاون.

  • الشعور بالآخرين... الخ.

وكيف يمكنك إظهار هذه المهارات من خلال أنشطة عملك السابق.

13- كيف يمكنك معالجة ضغط العمل؟

صف الضغط في أعمالك السابقة مستخدما أمثلة حديثة، مثل: كيف تصرفت مع تغيير الموعد النهائي لإنجاز أمر ما، إنهاء طلبات بسرعة بالغة، التعامل مع العجز في الموظفين.

14- ما هي نقاط قوتك ونقاط ضعفك؟

ينبغي أن يكونوا على دراية بنقاط قوتك وضعفك وذلك من المعلومات الموجودة في طلبك للحصول على الوظيفة وسيرتك الذاتية التي قدمتهما.

  • ابدأ بشرح أجزاء من عملك السابق كانت صعبة عليك، ثم اشرح كيف تمكنت من التغلب على هذه الصعوبات.

  • كن موجزا بشكل ملائم لكن بصدق.

أصحاب العمل يقدرون الأشخاص الذين يعترفون بأخطائهم أكثر من الذي يلقونها على الآخرين.

15- ماذا تود أن تعمل في السنوات الخمسة المقبلة؟

بيّن لهم أنك تريد أن تعمل في نفس الشركة طوال المدة على أن تتم عملية التطوير من خلالها.


 

16- متى أخر مرة فقدت فيها أعصابك؟

تجنب إعطاء أمثلة من العمل. احكي أمورا من حياتك الخاصة مع إيضاح أنك لن تفعلها ثانية. واشرح ما الذي تعلمته من هذه الخبرة.

17- ما هو الراتب الذي تتوقعه؟

إن كان مستوى الراتب قابلا للتفاوض: كن مستعدا للتفاوض. ولكن كن حذرا، طلبك العالي جدا قد يخرجك من المنافسة على الوظيفة، وبطلبك المنخفض جدا قد تكون أن الخاسر مستقبلا. حاول أن تعرف مسبقا مستويات الرواتب قبل حضور المقابلة.

18- كيف كان معدل غيابك عن عملك السابق؟

  • إن كان نادرا، أخبرهم بذلك.

  • إن كان الغياب مشكلة تواجهك، اشرح لهم أسباب ذلك، لتطمئن أصحاب العمل على حل هذه المشكلة.

  • إن كانت لديك إعاقة، ناقش معهم بحرية الحلول المتاحة، وكن إيجابيا.

19- متى ستكون جاهزا للبدء في العمل؟

لتكن إجابتك: "في أسرع وقت ممكن"! لا تضع أي عقبات في الطريق.

20- هل لديك أية أسئلة؟

عادة ما يطرح هذا السؤال في نهاية المقابلة. جهز نفسك للسؤال عما تريد معرفته عن الوظيفة والشركة.. هذه بعض الأمثلة:

  • لماذا هذه الوظيفة شاغرة؟

  • لماذا رحل آخر موظف عنها؟

  • من سيكون مسؤولي المباشر؟

  • ما هو التدريب الذي أحتاجه؟

  • ماذا سيكون عملي الأول؟

  • متى سأتلقى جوابكم على طلب التوظيف؟

  • كيف سيدفع لي؟

الاستعداد التام للمقابلة سيعطيك الثقة لتقدم أفضل ما لديك.

يوم المقابلة

قبل المغادرة:

  • أعط نفسك متسع من الوقت للوصول.

  • تأكد من اصطحاب جميع الأوراق المطلوبة.

  • إذا تأخرت بشكل خارج عن إرادتك، اتصل بأصحاب العمل لشرح الظروف والاعتذار ومحاولة تحديد موعد آخر.

عند الوصول:

  • احرص على الوصول قبل المقابلة بعشر دقائق.

  • أعط اسمك لموظفي الاستقبال أو الشخص الموجود لاستقبالك.

  • حاول أن تبقى هادئا.

  • تحدث مع موظفي الاستقبال أو الشخص الذي استقبلك قبل الدخول للمقابلة. هذا سيساعدك على أن تبقى هادئا.


 

المقابلة:

أولا، اعلم أن علامات توتر الأعصاب (سرعة دقات القلب، ترطّب الأيادي، واضطراب المعدة) أمر طبيعي. هذه هي طريقة جسمك الطبيعية لمواجهة التحديات والاختبارات، فلا تدعها تؤثر عليك.

 

هذه نصائح عامة قد تساعدك:

افعل:

  • ادخل الغرفة بثقة.

  • قم بمصافحتهم، وعرفهم بنفسك.

  • كن مهذبا وودودا. انظر مباشرة لعيون من يجري معك المقابلة بمجرد دخولك الغرفة.

  • ابدو مهتما. كما أن عليك الإجابة على أسئلتهم، بإمكانك طرح الأسئلة عليهم.

  • أجب على الأسئلة بأكبر قدر ممكن من الشمول. تجنب إجابات نعم ولا.

  • استخدم أمثلة لتبين إنجازاتك.

  • اخبرهم بالحقيقة.

  • استفسر إن لم تفهم أي سؤال.

  • تكلم بوضوح.

  • سوّق نفسك. اعرض نقاطك الجيدة ومزاياك، وكن إيجابيا.

  • حاول أن تبتسم بود، لكن لا تصطنع الابتسامة.

لا تفعل:

  • تجلس حتى يقوموا بدعوتك.

  • تترهل وتتململ على الكرسي.

  • تدخن.

  • تحلف.

  • انتقاد أصحاب العمل السابق.

  • مقاطعة كلامهم.

  • تلفت انتباههم لنقاط ضعفك.

تذكر أن معظم أصحاب العمل يحبون:

  • الأشخاص الذين ينصتون.

  • الأشخاص الذين يدعمون إجاباتهم بأمثلة.

  • الأشخاص الذين يوجزون ما يجب إيجازه.

  • الأشخاص الذين يأتون للمقابلة مستعدين.

  • الأشخاص الذين يبدون واثقين.


 

أنواع أخرى من المقابلات

ليست كل المقابلات تتبع أسلوب (واحد لواحد). قد تواجه أنواع أخرى من المقابلات. فيما يلي شرح موجز لبعض أنواع المقابلات:

مقابلات اللجان:

تتكون اللجنة عادة من عضوين أو أكثر، على سبيل المثال: رئيس التوظيف، ورئيس القسم الذي ستعمل به.

حاول أن لا تنتابك الرهبة من هذا الوضع. انظر للشخص الذي يطرح الأسئلة، وانظر للشخص الآخر أحيانا وأنت تجيب على الأسئلة. تذكر أن القرار سيتخذ من قبل أكثر من شخص، وهذا قد يزيد من فرصتك على النجاح.

مقابلات اكتشاف الكفاءة:

هذه المقابلات صممت لتتيح لك الفرصة لعرض مستوى كفاءتك في المهام الأساسية للعمل المطلوب. ربما يطلب منك مناقشة أمثلة من عملك السابق وإنجازاتك. الأمثلة يجب أن تكون مختلفة عن تلك التي ذكرتها في طلبك لشغل الوظيفة. قبل المقابلة عليك أن تعمل قائمة بالكفاءات المطلوبة لهذا العمل وفكر بأمور قمت بها متعلقة بكل أمر من هذه الأمور.

مقابلة المجموعة:

قد تدعى لمقابلة بكونك جزء من مجموعة. وهذا لاختبار كيف ستتصرف إن كنت جزء من فريق. كن مستعدا لأخذ جزء فعلي من المناقشة / المهام وضع أفكارك أمامهم. كن جازما لكن غير متصلب.

اختبارات المهارات أو اختبارات أمثلة العمل:

هذه الاختبارات صممت لقياس مستوى معرفتك، أو فهمك لهذا العمل، كاختبارات الطباعة، السواقة، اللياقة، ... الخ. حاول أن تعرف عما سيكون الاختبار وحاول ممارسته قبل المقابلة.

الاختبارات الشخصية:

قد توجّه إليك أسئلة عن معتقداتك، مشاعرك، وسلوكك في حالات معينة. لا يوجد الكثير من أسئلة نعم ولا في هذا النوع من المقابلات. لنتيجة النهائية هي تقدير شخصي لمعرفة ما إذا كان الشخص يناسب العمل المعلن أم لا.

اختبارات القابلية والجدارة:

هذه الاختبارات صممت للتنبؤ عن مدى جودة قيامك بمهام معينة. حيث يتم اختبار براعتك في أمور مثل التفكير في الكلمات، الأرقام، الأشكال البيانية، حل المشكلات، واتباع التعليمات. عادة ما تكون هذه المقابلات في شكل اختبار تحريري عليك إنهاءه في فترى زمنية محددة.

لا تقلق إن كان عليك تجربة أنواع جديدة من المقابلة غير التي تعودت عليها، فالقواعد متشابهة في معظم أنواع المقابلات. الإعداد هو كل شيء!


 

بعد المقابلة

بعد خروجك من القابلة، وقبل أن تنسى ما دار فيها، فكر في طريقة سيرها:

  • ما الأمور التي سارت بشكل حسن؟

  • ما الأمور التي سارت يشكل سيئ؟

  • هل أحسست بصعوبة سؤال ما؟ لماذا؟

قائمة التقييم التالية قد تساعدك على تحديد المناطق التي بحاجة لتطوير:

اسأل نفسك: هل:

  • وصلت في الوقت المحدد؟

  • لبست بشكل ملائم؟

  • حيّيت الذي يجري المقابلة بأدب؟

  • جلست بشكل جيد وتحاشيت التململ؟

  • أجبت الأسئلة بشمولية؟

  • سوّقت لنفسي – بيّنت لهم لم ترى نفسك أفضل شخص لشغل الوظيفة؟

  • وصفت مهامك السابقة بشكل جيد؟

  • نظرت لمن يجري المقابلة وتبسّمت أحيانا؟

  • شكرت من أجرى معك المقابلة لمنحك جزء من وقته لمقابلتك؟

بعد المقابلة، اجلس واكتب رسالة شكر مختصرة للشخص الذي أجرى معك المقابلة. اشكرهم على وقتهم وكرر رغبتك الشديدة في الحصول على الوظيفة.

حاول أن تتعلم أكبر قدر ممكن من كل مقابلة.

اسعى لأن تكون أكثر استعدادا وواثقا أكثر في المستقبل بالنظر للمناطق المحتاجة لتطوير وتنمية نقاط قوتك.

بهذه الطريقة ستزيد فرصتك في الحصول على الوظيفة!

ترجمة: خالد محمد الحر

من موقع عالم النور

 

المصدر : www.khayma.com

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed