الإثنين, 14 أيار 2012 09:52

عدم الطاعة عند الاطفال

كتبه  جودة حسني
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

bad-kids-bقد تكون عدم الطاعة عند الاطفال ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة حب الاستطلاع والحماس الزائد او تعلم مهارات جديدة وكذلك معرفة اصدقاء جدد وتحدث مع المتغيرات والتقلبات العاطفية
ولكن فى كثير من الاحيان يجدر بنا ان نلتفت الى ظاهرة العصيان بعين الاعتبار حتى لاتتحول من مجرد ظاهرة طبيعية الى حالة ملازمة وعادة دائمة عند الاطفال



ومن العوامل التى تساعد على الطاعة الحب والحنان الذى يشعر به الطفل من كل فرد من افراد اسرته فهذا يساعده على ضبط النفس والتحكم فى ذاته بمجرد احساسه بالحب وشعوره بالامان وبذلك لا يلجأ الى العصيان باى حال كذلك يجب تشجيع الطفل على المشاركة فى الاعمال المنزليه لزيادة الثقة والطمأنينة لديه
كما يجب مراعاة مراحل التطور واحتياجاتها لدى الاطفال واختلاف ظروفه باختلاف عمره حتى نقدر حجم العصيان لديه
فالطفل فى سنواته الاولى والثانية والثالثة يقاوم ويعصى الاوامر للنوم فى الموعد المناسب وبعد ذلك قد يعصى الاوامر للمساعدة فى الاعمال المنزلية او قضاء بعض الطلبات
وفى المراحل اللاحقة يبدأ فى الخروج لحياة مستقلة والابتعاد عن الجو الاسرى بقدر الاقتراب من الاصدقاء والجيران عاصيا أوامر الالتزام بعدم الخروج من المنزل للعب او التسلية او مقابلة بعض الاصدقاء
وفى هذه الاحوال كلها لابد من اعتبار الطفل كصديق للوالدين والاعتدال فى القاء الاوامر عليه وتفهم طلباته واحتياجاته حتى لانضعه فى موقف العاصى المتمرد وايضا يجب اتباع قواعد الحزم مع الحب والحنان فى وقت واحد وان يكون الوالدان وباقى افراد الاسرة مثالا يحتذى بهم فى الطاعة والحب والتفاهم فيما بينهم
ويجب ان يحدث التآلف بين الروتين والانضباط مع شىء من الحرية والانطلاق خاصة عندما يكون الطفل فى سن المدرسة فلا هو روتين قاس وشديد  ولا هى حرية مفرطة وهدامة وانما مزيج بينهما

كذلك لابد من ترك الطفل يختار مايناسبه بحرية كاملة سواء فى حاجياته او اصدقائه . مع اللجوء الى الحزم والشدة فى اوقات اللزوم بشرط شرح الاسباب لاستعمال هذه الشدة ودواعيها
كذلك يجب ان يعرف الطفل لماذا يغضب الاب او الام؟ واسباب هذا الغضب  وكيف انه هو السبب فى ذلك
وبالحب مع وضع الحدود والقيود على السلوك للاطفال يستطيع الابناء ان يشعروا بالمناخ المناسب والصحى لنموهم ونضجهم نفسيا وعقليا واجتماعيا

 

المصدر : www.egyedu.com

إقرأ 2484 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed