الثلاثاء, 06 تشرين2/نوفمبر 2012 19:13

قسوة الوالدين

كتبه  عبد الواحد الرابغي
قييم هذا الموضوع
(4 أصوات)
الأسرة بناء اجتماعي يتكون من الأب والأم والأبناء. الخلل في العلاقة بين الزوج والزوجة يؤدي إلى انسياب المياه العاطفية إلى خارج قناتها الأساسية فيبدأ الخراب ويبدأ الاضطراب وينتهي بانتهاء العلاقة بين الطرفين،فيتحول الأطفال إلى ضحايا ومشاريع ضياع يخشى عليهم بسبب الحالة النفسية وغياب الاستقرار وانعدام الرقيب إلى من الانزلاق إلى الخطأ والوقوع في براثن الجريمة والسلوك المنحرف فيقضون على مستقبلهم وعلى فرص عيشهم بكرامة كأعضاء صالحين يخدمون مجتمهم ،كما يخسرهم ربا البيت اللذين تسببا في وصول أبنائهم وفلذات أكبادهم إلى هذا الطريق المسدود نتيجة العناد والإصرار على الموقف وعدم استعداد أي طرف منهما لتقديم تنازل ولو بسيط للطرف الآخر حتى تسير الحياة بشكل طبيعي.


بعض الآباء أنانيون إلى درجة القسوة الخارقة وبعض الأمهات قاسيات متحجرات إلى درجة الترسب ما يحيل الحياة إلى جحيم حقيقي وجفاف عاطفي لا يمكن تصوره. ماذا يفعل الأطفال أمام هذه العلاقة الجهنمية المتشظية بالعوز العاطفي وموت المشاعر
كثير من المجرمين والمنحرفين هم ونتيجة مباشرة لخلافات اسرية طغت فيها الأنانية المقيتة بين زوجين آثرا المصلحة الشخصية على حساب مصالح الأبناء وعندما يعجز الوالدان أو أحدهما عن التضحية فعلى الأبناء السلام.

 
المصدر : www.kidworldmag.com
إقرأ 1638 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 02 شباط/فبراير 2016 00:02
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed