الأربعاء, 30 أيار 2012 22:46

قنوات النمو السبعة

كتبه  موقع أيادينا للمشاريع الصغيرة
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

increamentإن فرص النمو تتخذ صيَغ/أشكال مختلفة. فالكثير من الوقت والطاقة يمكن هدرهما إذا لم يقوم رجال الأعمال بالتقييم الكافي لخيارات النمو المتاحة وبتحديد الخيار الأنسب لعملياتهم التجارية. 

فيما يلي قائمة بالقنوات التي يمكن أن تستخدمها المشاريع الصغيرة والمتوسطة في النمّو:

 

قدم منتجات جديدة للعملاء الحاليّين
هذه فكرة جيدة إذا كان لدى المشاريع الصغيرة والمتوسطة تاريخ طويل وسّمعة جيدة.

العملاء الحاليّون أو المحليّون سيهتمون بشراء سلع جديدة بسهولة أكثر من المستهلكين الغريبين عن الشركة .

زيادة السيطرة على قنوات التوزيع
يمكن أن تقوم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالحث على النمو بالدخول في شراكة مع موزع أو بائع قطاعي أو مصدر.

امتلاك شركة منافسة.
يمكن أن تكون هذه العملية صعبة ومركبة.

الحصول على توكيل تجاري / رخصة
إذا كان العمل يعتمد على التكرار وسهل التعلم والتحكّم فإنه من الممكن أن يكون خياراً جيّداً.


الاتساع جغرافيّاً
هذه الفكرة جيدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لإيجاد المناطق الأخرى التي تتقاسم السمات الدّيموغرافيّة المتشابهة بسوقها الحالي.
وجود مراكز خدمة الأعمال (بعضها حكومي) قد تساعد الأعمال في أن تمتد جغرافيّاً.

كما ويمكن أيضاُ أن تستخدم الأعمال والمشاريع الصغيرة مساحات مرنة قابلة للتجميع في  المكتب/غرف الاجتماعات، إضافة إلى آلات الفاكس وتصوير المستندات المستأجرة وذلك بهدف اختبار مدى جاذبية منطقة ما قبل بدء العمل فيها.

التجارة يجب أن تكون إقليمية حتى تتعلم القوانين الجديدة وتطلع بنفسها على الاختلافات الكثيرة واستيعاب التكاليف الكثيرة، وقضاء الكثير من الوقت للاتصال يجعل هذا الخيار يعمل.

نوّع منتجاتك / تخصص
في المشاريع الصغيرة والمتوسطة هناك مشاكل مختلطة كونها تحاول أن تكون متعددة المواهب.

ملاحظة: يجب على المشاريع الصغيرة والمتوسطة أن تنشئ سمعة جيدة قبل أن تحاول الخوض في هذه الإستراتيجية.

تماسك
معظم الأعمال لايمكن أن تبقى في نموّ جامح بشكل مستمر. في وقت ما جميع المشاريع الصغيرة والمتوسطة سوف تسير في بطء وقد تتراجع وتركز على فعاليتها المركزية. وأثناء فترات التباطؤ هذه يمكن أن تحقق المشاريع الصغيرة والمتوسطة النمو من المكاسب المُحَسنَة، الخسارة المُخفَضَة نتيجة التحكم في القوائم، وخفّض حركة المال.

 

المصدر : www.ayadina.kenanaonline.com

إقرأ 1916 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed