السبت, 21 تموز/يوليو 2012 04:01

نصائح صحية للطلاب

كتبه  موسوعة الملك عبدالله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

parent-schoolيواجه الطلاَّبُ مشاكلَ صحِّيةً معيَّنة. ونذكر هنا خمس طرق للتحكُّم بالصحة، والإبقاء على صحَّة جيِّدة قدرَ الإمكان في فترات الدراسة.

يمكن للاختصاصيين في مجال الصِّحة، الذين يتفهَّمون احتياجات الطلاَّب، أن يُقدِّموا الدَّعمَ المناسب لهؤلاء الطلاَّب.

إنَّ بُعدَ الطالب عن منـزله لأوَّل مرَّة، مع ما يتعرَّض له من ضغوط دراسيَّة وأعباء مالية،

 

كلُّ ذلك يُمكنه أن يؤدِّي إلى حدوث مشاكل نفسيَّة لدى هذا الطالب، بما في ذلك القلقُ والاكتئاب.

ولذلك نقدِّم خمسَ نصائح تتعلَّق بالصحَّة لدى الطلاَّب، لاسيَّما المستجدِّين منهم:


التسجيل عند طبيب في الحيِّ

إذا كان الطالبُ سيمكث معظمَ أيَّام السنة الدراسيَّة - على غرار معظم الطلاَّب - في مكان قريب من موقع الجامعة أكثر ممَّا سيمكث عند عائلته، عندئذٍ عليه أن يقومَ بالتسجيل عند أحد الأطباء العامِّين القريبيبن من مكان الجامعة في أقرب وقتٍ ممكن. وبهذه الطريقة، يمكن الحصولُ على الرعاية في حالات الطوارئ عندَ الحاجة، وكذلك الحصول على الخدمات الصحِّية بسرعة وسهولة في أثناء وجود الطالب في الجامعة.

ومن الضروري القيامُ بعملية التسجيل عندَ الطبيب لاسيَّما إذا كان لدى الطالب حالةٌ مرضيَّة تتغيَّر باستمرار، مثل مرض السكَّري أو الربو أو الصرع. ويُفضَّل أن يكونَ ذلك في غضون بضعة أيَّام من بدء الدراسة الجامعية لتقييم حالتهم الصحِّية والأدوية التي يتناولونها.

ويمكن اختيارُ أيِّ طبيب عام في المنطقة التي يقيم فيها الطالبُ بهدف التسجيل عنده. ويبقى المركزُ الصحِّي الملحق بالكلِّية أو الجامعة هو الأنسب على الأرجح للطالب. ويكون الأطبَّاء الذين يعملون فيه من ذوي الخبرة في مجال الاحتياجات الصحِّية للطلاب، حيث إنَّ للعديد من المراكز الصحِّية التابعة للكليات الجامعيَّة ارتباطاتٌ جيِّدة مع المتخصِّصين، مثل الأطبَّاء النفسيين والأطباء المتخصِّصين في الطبِّ الرياضي والمعالجين النفسيين والمستشارين والمعالجين الفيزيائيين.


التسجيلُ عند طبيب أسنان

بالنسبة لمشاكل الأسنان عندَ الطلاب، لا يمكن معالجتُها عندَ الأطبَّاء العامين، لذا ينبغي أن يجري التسجيلُ عند طبيب أسنان في الحيِّ.


التحقُّق من أخذ اللقاحات الخاصَّة بالطلاَّب

توصي الجامعاتُ والكلِّيات الطلاَّبَ بالحصول على التطعيمات ضدَّ الحمَّى الشَّوكية (أوالتهاب السحايا من النوع "سي")، والنُّكاف قبلَ البدء في دراستهم الجامعيَّة.

ومع أنَّ هذا النوعَ من الأمراض المُعدِية نادرٌ، ولكنَّها أكثر شيوعاً بين الطلاب؛ وهما من الأمراض المعدية الخطيرة؛ فالحمَّى الشوكية يمكنها أن تسبِّبَ الوفاة، والنكاف يمكنه أن يسبِّب ضرراً في الخصوبة.

إذا لم يكن قد جرى تطعيمُ الطالب ضدَّ التهاب السحايا "سي" أو النكاف، فعليه أن يأخذَ التطعيمات عند طبيبه.


 

إذا كان الطالبُ مُصاباً بالربو، ويتناول الكورتيزون عن طريق البخَّاخات الاستنشاقية، ينبغي عليه أن يحصلَ على التَّطعيم السنوي ضدَّ الأنفلونزا. كما يجب عليه أيضاً الحصولُ على تطعيم ضدَّ الأنفلونزا إذا كان لديه مرضٌ مزمن خطير، مثل المرض الكلوي.

تكون حياةُ الطلاَّب مشهورةً بقلَّة النوم باكراً وتناول الطعام الصحِّي؛ ولكن، عندما يحصل الطالبُ على قسطٍ كافٍ من النوم ويتناول الطعامَ بشكلٍ جيِّد، فهذا يعني أنَّ فرصَه في البقاء بصحَّة جيِّدة ستكون أفضل. وسوف يشعر بأنَّه أكثرُ نشاطاً ومُجهَّزٌ بصورة أفضل للتعامل مع الدراسة والاختبارات.

إنَّ تناولَ الطعام المناسب لا يعني بالضرورة أنَّه يكلِّف الكثيرَ من المال، وغالباً ما يكون أرخصَ من الوجبات السريعة. إنَّ قضاءَ بعض الوقت في طهي وجبات بسيطة بدلاً من تناول الطعام في المطاعم أو شراء وجبات جاهزة هو أيضاً أمرٌ مفضَّل من الناحية الصحيَّة.

ويمكن أن يشتري الطلاَّب كتاباً في الطَّبخ، حيث يقدِّم لهم بعضَ الأفكار. يجب تناولُ خمس حصص من الفواكه والخضار في اليوم، وشراء الخبز الكامل والمعكرونة بدلاً من الخبز الأبيض، والحدُّ من تناول الوجبات السريعة إلى أقلَّ ما يُمكن.

 

المصدر : www.kaahe.org

إقرأ 4550 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed