الإثنين, 14 أيار 2012 10:19

وقاية الطفل من العنف

كتبه  د.احمد جمال أبو العزائم
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

kids-protectسبق وأن تحدثنا في العدد السابق عن وقاية الطفل من العنف وبعض من أساليب في كيفية التعامل مع الطفل في المنزل أو المدرسة وفي هذا العدد نكمل حديثنا في كيفية التصرف مع الأطفال في أفعاله وكيفية التعامل معه ومعاقبته.

 

 

 

حاول أيجاد وسائل لكي تجعل طفلك قويا :

يجب أن يبحث الأبوان دائما أثناء صراعات القوى مع الطفل كيف يمكن لهما إعطاءه الحرية والقوة في هذا الموقف ... فعندما تامر آلم بعدم إلقاء مخادع "الكنبه" أرضا فالأفضل ان تطلب منه بدلا من ذلك ان يكون الحارس والمراقب لمخادع الكنبة التي تسقط كل دقيقة .. فان هذا الحل الذي جعل منه مسئولا واعطاه وظيفة قد يؤدي الى نهاية طيبة لمثل هذا الصراع .

افعل غير المتوقع :

ان الأبوين يمكنهم تغيير ما هو منهم أثناء صراعهم مع أطفالهم مثل طلبهم من ابنهم أن يذهب لإحضار بعض الحلوى من الدولاب لنقلها الى مكان آخر أو ان يقول " إحنا بقالنا كثير ماخرجناش عاوزين نخرج ألنهاردة " ان هذا ليس تشجيعا عل التمرد ولكن إعادة تجديد العلاقة مع الطفل تجعله يحرص على الحب والتعاون ويجعل ذلك راسخا في ذهنه .

لماذا لا يكون المكسب المشترك هو الهدف :

ان نهاية كل صراع يكون مكسبا لطرف والخسارة لآخر .. غير ان مبدأ المكسب المشترك في أن يشعر كل من الطرفين بأنه حقق كل ما يريده وهو أفضل شيء .. ان ذلك يتطلب المفاوضة ولا استجابة لبعض طلباتهم المقبولة فان ذلك سوف يكون له انعكاسا جيدا على الأسرة فانه يجب ان تكسب ويجب أن يكسب ويجب ان يشعر هو بالمكسب فهل تستطيع ان تجد أسلوبا يحقق لك ولطفلك القوة ولا يجعلك تستسلم ولا يجعله يستسلم أيضا .


كيف تتعامل بحكمة مع كلمة لا :

بعض الآباء يعتقدون ان الطفل يقول " لا لرفض سلطتهم في حين أن بعض التعاملات داخل المجتمع جميعها تبدأ بكلمة "لا" .. ففي الحديقة مثلا يوجد كلمة "لا" تقطف الزهور... لا تلق القاذورات قل "لا" للمخدرات لذلك فأننا يجب ان تعتبر كلمة "لا" من الطفل هي عدم موافقة على الشيء وليس عدم الاحترام للأمر .

-ضع دائما في اعتبارك أنك تريدهم أن يقولوا وبحزم "لا" لضغوط أصدقاء السوء التي تدفعهم للانحراف وللخطأ وللرذيلة وان استخدامهم لكلمة "لا" بدون تردد هو حيوي في الحفاظ عليهم .

قهر الأطفال يؤدي الى الانتقام :

ان الأطفال الذين يتعرضون للقهر أو للأضعاف او لتخويف أو الضرب يعمدون الى الحصول على القوة من خلال الانتقام انهم سوف يوجهون الأذى للآخرين لانهم يحسون بالألم وسوف يمارسون كل نشاط يؤدي الى إيذاء الآخرين فالانتقام عند طفل الثانية يحدث من خلال بصفته الطعام وقلبه الأطباق بيده والانتقام في سن السادسة عشر سوف يكون بتعاطي المخدرات والرسوب في الامتحانات والانتحار والأطفال عندما يمارسون معارك القوة وسلوكيات الانتقام فانهم يفعلون ذلك لانهم عاجزون ولا يجدون أسلوبا إيجابيا لكي يتواصلوا مع هذا المجتمع ولانهم يعرفون أن هذا السلوك له قيمة .. ان جميع الآباء يحاولون تربية النشء لكي يصبح مطيعا قادرا على اتخاذ القرارات ولديه ثقة فيما اختاره لحياته . ان طفلك سوف يرى المستقبل أكثر وضوحا اذا أعطيت له الفرصة لكي يمارس منذ بداية حياته بطريقة إيجابية وسليمة .

قل لطفلك " انا أحبك "

هل هناك كلمة أجمل من كلمة أنا بحبك هل هناك كلمة أكثر عذوبة أنها الطبيعة الجذابة التي تجعل الطفل والأسرة في سعادة وفي كثير من السر فان هذه الكلمات تأتي بسهولة وبجمال – ولكن إذا ترعرعت في أسرة لا تقولها فقد تحس بأنك تعيش في جو صناعي غير آمن ان استعمال كلمات الحب بمعنى محيط مثل " يا حبيبي هأذيك" سوف تجعل طفلك غير مرتاح لكلمات الحب ولن يكون قادرا على استخدام هذه الكلمات براحة في مستقبله .. كثير من الأسر لا تتواصل مع أبنائها بهذه الكلمات أو بمشاعر الحب أو يستخدمونها بطريقة مدمرة .. أو الذين يترددون على عيادات الطب النفسي غالبا لا يسمعون هذه الكلمات من أسرهم .


أنه من الخطأ الربط بين كلمات الحب والقدرة الكلامية على الأداء ( أنا بحبك ولازم تنجح ) أو (حبي لك سوف يزيد لو نجحت ) ان مثل هذه الكلمات قد تعني العكس ان كلمة أنا بحبك لطفلك يجب أن توجه بأسلوب تجعل طفلك يقول لك " وأنا بحبك قوي يا بابا كمان .. أو يا مما " إذا ترعرع الطفل على النقيض من هذه المفاهيم فان الكوارث تحيط بالأسرة أننا جميعا نحتاج الى هذه الكلمات الجميلة كما أن كل ما نرعاهم يحتاجون لسماع هذه الكلمات .. هنا وعادة فان ما يحبون ولكن من المهام سماع هذه الكلمات مجردة غير مرتبطة بأشياء أخرى ان الأطفال قد يقولون لآبائهم (أنت مش بتحبني ) وهو يعني ذلك أحيانا لذلك حاول أن تحافظ على بساطة الكلمة وأن تؤكد له دائما (أنا بحبك ) .

لا تقول (أنا بحبك ولكن )

ان استخدام كلمة أنا بحبك قبل إظهار الغضب من شيء فعله طفلك أو أثناء مواجهة بينك وبينه هو خطأ . لا تدخل كلمات الحب في مواجهة أخطاء ابنك ولا تقل له (وأنا بحبك ولكن) فمهما قلت قبل كلمة " ولك " فان كلمة ولكن سوف تلغي ما قبلها .

كما ان استعمال كلمة " ولكن" هو نوع من أنواع التسويف والخلط فان مثل هذه " ولكن"على ان الحب بشروط وعابر وليس دائما.

لا تتوقع المقابل من طفلك :

يجب أن تقول دائما " أنا أحبك) لانك تريد أن تقول له " أنا بحبك" قلها فقط لأنها كلمة جميلة ولا يجب تعكير صفو معناها العميق فان كلمة أنا بحبك هي إقرار قوي يحمل معاني كثيرة وسوف تثير ردود أفعال جميلة من طفلك .

ان ربط هذا المعنى الجميل بتوقعات من الطفل سوف يفسد معنى الحب وسوف يفسد ما تتوقعه من طفلك ان طلبك مقابل حبك لطفلك سوف يجعله يبادلك الحب فقط خوفا من الذنب أو خوفا من المعارك ولكنه ليس حبا أصيلا ومودة جارفة فهل هذا هو حقا ما تريد ؟


حول الحب الى الداخل :-

ان اكثر أنواع الحب التي تلبي حب الآخرين هو حبك لذاتك فان القدرة على الحب والاهتمام والرعاية للنفس هو صحي لذلك انظر الى المرآة وأنظر الى عينك وقل لنفسك أنا احبك .. ولكن قلها بعمق وقلها بتكرار فان ذلك سوف يجعلك تراجع بعض أفعالك وسلوكياتك وسوف يجعلك قادرا على أن تكون أبا محبا أو أما محبة .

ماذا يحدث عندما لا يحبك طفلك :

أنا مش بحبك با ماما ان هذه الكلمة إذا قيلت فأنها تكون دليلا على خطأ في العلاقة فان رفض طلب طفل لكوب من اللبن في وسط النهار قد يؤدي الى مشاعر خاطئة داخل الطفل . ان أي طفل يؤدي ما عليه من واجبات بصفة مقبولة سوف يقاوم جهود والديه في وضع حدود ولو معقولة لحياته ان تجاوز ذلك وتقيد الطفل هو نذير لمعارك غير نظيفة بين الأبوين وطفلهما .

أنا بكرهك يا ماما .. لا يوجد شيء يثر في الانسان الغضب والخجل والصدمة والإحساس بعدم الكفاءة أسرع من هذه الجملة ( انا بكرهك يا ماما ) .

ان هذه الجملة يصعب سماعها من أي إنسان تحبه والأطفال يعلمون ذلك .. أنهم يدركون في سن مبكرا أن مثل هذه الجملة هي اقصر طريق الى حجم كبير من الاهتمام حتى لو كان سلبيا.. ولكنهم يرغبون في إظهار الحاجة الى التغيير .

كيف تواجه هذه الكلمات :-

يجب أولا أن تعلم أن الحل بسيط على الأقل فيما سوف تقول : أولا : تجنب الحديث والمناقشة عن مدي صحة هذه الكلمات وتجنب الأحاسيس المصاحبة لمثل هذه الكلمات - حاول أن تفكر في سبب هذه الكلمة – أبحث ذلك مع شريكة عمرك أو صديقك ولكن لا تكيل الطفل ضربا لهذه المقولة . ...يجب بدلا عن الغضب أن تسارع وتقول لطفلك ( أنت الظاهر زعلان قوي ) أو ( أنا فاهم إيه اللى مز علك ان ذلك سوف ينهي الصراع ويوقف الاشتباك خاصة إذا أثارت هذه الكلمات غضبك حاول أن تجد سببا لما أغضبه أما اذا استمرت في عنادك وتماديت فيما أدى بطفلك الى هذه الكلمات فان طفلك سوف يستمر في استخدام هذه الكلمات لكي يستمليك الى التغيير يجب ان تدرك مبكرا أن كلمات الحب تسعدك أنت .

 

المصدر : www.hayatnafs.com

إقرأ 2627 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed