• السنة والشيعة فتنة السياسة أم فتنة العقيدة ؟
    تعليقا ومواكبة لتصريحات الشيخ القرضاوي وتداعياتها , وسعيا نحو مواقف أكثر موضوعية وتوازنا تقوم على حقائق أكثر مما تتكئ على مشاعر , وتروم تحقيق المصالح أكثر مما تتجه لتطييب الخواطر , نفتح هذا الملف تنظيفا لجروح قد يتسمم بسببها البدن الإسلامي والعربي في حالة تجاهلها أو تغطيتها بمرهم عازل يزيد القيح من تحته .
    إقرأ المزيد...
  • الموهبة وأثرها في صناعة الأديب
    لماذا الموهبة في صناعة الأديب وليس الموهبة في خلق الأديب ؟سؤال لابد أن يكون قد تبادر إلى ذهن أي منكم وهو يقرأ عنوان هذه الدراسة البسيطة، وطرحته بلا شك على نفسي محاولا سبر أغوار هذا الإصرار على هذه التسمية والتمسك بها،.... شيء ما كان يقول لي لا يصح أن يكون سببا في خلق الموهوب و إلا لن يكون موهوبا في…
    إقرأ المزيد...
  • بالتفكير الإبداعي إجذب الثراء نحوك
    التفكير الإبداعي بإختصار شديد هو عملية التفكير بطريقة غير تقليدية، أي بإستخدام الطرق الإبداعية لجذب الأفكار الرائعة،ومن هذه الطرق طريقة العصف الذهني وطريقة التفكير الجانبي وطريقة التفكير خارج الصندوق وغيرها من الطرق،هذا ما نعرفه عن هذا النوع من التفكير،لكن كيف يستخدم خبراء التنمية البشرية هذا النوع من التفكير لجذب الثراء نحوهم وزيادة ثرواتهم؟! جلبت لكم هنا ثلاثة أفكار من ثلاثة…
    إقرأ المزيد...
  • تنظيمُ الإسلام لممارسة الطب
    لقد نظَّم الإسلامُ صناعةَ الطب، ووضعَ لها قواعدَ وقوانينَ ونظماً، وأوجبَ اتِّباعَها؛ فمَّما يُروَى عن النبي صلَّى الله عليه وسلم أنَّه قال للشَّمردل المتطبِّب عندما سألَه عمَّا يحل عمله في الطب : {لا تُداوِ أحداً حتَّى تعرف داءَه} [ذكره ابنُ حجر العسقلاني في الإصابة]. وقال أيضاً: {من طبَّب ولم يُعلَم منه الطبُّ قبلَ ذلك فهو ضامِنٌ} [أخرجه أبو داوود، وأخرجه…
    إقرأ المزيد...
  • آراء ابن خلدون في طبائع العرب لزمنه أم لكل الأزمنة؟
    ناقش العديد من الباحثين ما قاله العلامة ولي الدين عبدالرحمن بن محمد بن خلدون عن طبائع العرب وعوائدهم السياسية في إشارة إلى نصوصه التي تقول إن من عوائد العرب «الخروج عن ربقة الحكم وعدم الانقياد للسياسة... فهم منافسون في الرئاسة وقل أن يسلم أحد منهم الأمر لغيره ولو كان أباه أو أخاه أو كبير عشيرته، إلا في الأقل وعلى كره…
    إقرأ المزيد...
  • التعاون بين المرشد المدرسي و الأسرة
    تعتبر المدرسة المؤسسة التربوية التي يقضي فيها الطلبة معظم أوقاتهم .. وهي التي تزودهم بالخبرات المتنوعة ، و تهيؤهم للدراسة و العمل، و تعدهم لاكتساب مهارات اساسية في ميادين مختلفة من الحياة ، وهي توفر الظروف المناسبة لنموهم جسمياً و عقلياً واجتماعياً .. وهكذا فالمدرسة تساهم بالنمو النفسي للطلبة و تنشئتهم الاجتماعية و الانتقال بهم من الاعتماد على الغير إلى…
    إقرأ المزيد...
  • مسلمون خلف الأسوار
    في معرض حديثنا عن الجاليات والأقليات الإسلامية التي نحاول اقتفاء أثرها أينما وجدت, نعيد اليوم فتح ملف كنا قد تحدثنا فيه منذ عدة سنوات,وهو ملف إحدى الأقليات الإسلامية ولكنها أقلية من نوع جديد وغريب, ألا وهي الأقلية الإسلامية القابعة خلف الأسوار في أحد البلدان الأجنبية,وقد يستغرب البعض هذا الأمر ولكنها حقيقة أردنا من خلال موضوعنا اليوم أن نميط اللثام عنها,…
    إقرأ المزيد...
  • احتجاج طفولي
    كنت منهمكة في قراءة إحدى القصص، وإني لمرتحلة مع هذه القصة في رحلة ذهنية، صرفتني عما حولي.. إذ رنّ الهاتف الذي كان صامتاً، كان رنينه أقوى من المعتاد، أو إنني ظننته هكذا لحظتها، ورفعت سماعته، وبادرت المتحدث بالسلام... فرد عليّ السلام، صوت طفولي رقيق جداً .. بدا لي من نبراته يحمل قدراً كبيراً من الجرأة....  قالت: أنت فلانة..؟ قلت:نعم قالت:…
    إقرأ المزيد...
  • ملاحظات العنف الزوجي
    يبدو أن العلاقات الزوجية لاتقوم على العطاء والحب والتبادل والعيش المشترك والسلوك التعاوني فقط .. ففي العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة ملامح متنوعة من السلوك العدواني ومن العنف تختلف في درجتها وشدتها وتكرارها ..
    إقرأ المزيد...

البوابة

طباعة

ضرب الزوجات للأزواج

Posted in الأسرة السعيدة

 

5-    ضرب الزوجة المسترجلة للزوج السلبى الإعتمادى : وهى درجة أقل من السابقة , فالمرأة هنا أكثر قوة  وأكثر سيطرة , والرجل ضعيف وسلبى ومنسحب , وبالتالى تجد المرأة أنها تملك دفة القيادة وبالتالى تملك التوجيه والإصلاح لأى اعوجاج فى البيت بما فيه اعوجاج الزوج , فإذا حدث منه خطأ فهى لا تجد غضاضة فى أن تقومه وتربيه , وهو يتقبل ذلك أو لايتقبله ولكنه لا  يستطيع الإستغناء عنها وعن حمايتها له , ولهذا يتكرر سلوك الضرب من الزوجة لزوجها دون حدوث انفصال أ و طلا ق لأن العلاقة هنا تحمل مصالح متبادلة واحتياجات متوازنة رغم  أنها غير مقبولة اجتماعيا , وهذا  ما يسمى " سوء التوافق المحسوب " . وأحيانا  يكون استرجال ا لمرأة طبيعة فطرية فيها , وأحيانا  أخرى يكون مكتسبا بسبب إهمال الرجل لمسئولياته وتحليه بصفات السلبية والإعتمادية  مما يجعل الزوجة تتحمل مسئولية الأسرة بالكامل وشيئا فشيئا تكتسب صفات القوة والخشونة لكى تحافظ على استقرار الأسرة , فالإسترجال فى هذه الحالة ليس صفة أساسية فيها ولكنه من صنع الرجل لذلك  يجنى ثماره المرة .  والمشكلة  فى هذا  ا لنمط وسا بقه ليست فى التأثير النفسى للضرب على الزوج ( فهو فى الحقيقة متقبل ذلك برضا أو عدم رضا ) ولكن المشكلة هى فى تأثير ذلك على صورة الأب أمام أبنائه وأيضا فى صورة الأم لأن هذا يؤدى إلى صور تربوية  مشوهة ومعكوسة  تنطبع فى أذهان الأبناء والبنات فتؤدى إلى مشاكل  جمة فى علاقاتهم الحالية والمستقبلية ,لأنهم لم يعرفوا النموذج السوى  فى العلاقة بين الرجل والمرأة .

6-    ضرب المرأة المريضة نفسيا : وهذه حالة خاصة تكون مدفوعة  بأ فكار ومشاعر مرضية تد فع المرأة لضرب زوجها  ( أو غيره ) , ويحدث هذا فى حالات الفصام أو الهوس أو الإدمان أو اضطراب الشخصية.

وربما يسأل سائل : وما الحل ؟

والإجابة هنا لا يصح أن تكون بإعطاء بعض النصائح والتعليمات للرجل أو المرأة وإنما تكتفى برصد الظاهرة  وبيان دوا فعها وأسبابها , ثم بعد ذلك على المتضرر ( إن كان هناك متضرر ) أن يلجأ لابتكار حلول تغير من هذا الواقع الذى أدى  لتزايد هذه الظاهرة , وعلى المجتمع أن يعيد ترتيب أحواله السياسية والإقتصادية والإجتماعية والدينية بما يكفل إعادة التوازن والسلام  , وإلى أن يحدث ذلك ندعو الرجال " المضروبين " بالصبر والسلوان  وندعو على الزوجات " الضاربات " بالهداية , ولا عزاء للرجال .

 

المصدر : www.hayatnafs.com

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed