الأحد, 29 نيسان/أبريل 2012 15:40

ادارة المشاريع الصغيرة

كتبه  غزيه السبيعي
قييم هذا الموضوع
(3 أصوات)

small-projectاصبحت المشروعات الصغيرة واقع نعيشه وفي كل انحاء العالم يعمل اكثر من 75% من الناس في المشروعات الصغيرة والمشروع الصغير هو مصدر مهم لتكوين الدخل والثروة والادخار والاستثمار وهي المساهم الاول في تقديم الانتاج السلعي والخدمي الى جانب المشروعات الكبيرة والمتوسطة(1).

 

ويمكن تعريف المشروع الصغير بانه:هو ذلك المشروع الذي يدار من قبل المالكين مباشرة ويخلق مخاطرة عالية على رأس المال وإنعدام التأكيد على الربحية والنمو والغير مواكب للفرص المتاحة وهو يتمتع بطابع شخصي ومحلي فقط وكما أنه يعتمد إعتماد كلي على الموارد المالية المحلية في تطويره المشروعات الصغيرة غير واضحة حتى الآن وهي تختلف من دولة لاخرى وتختلف داخل الدولة بين قطاع إنتاجي وآخر(2).وهناك عدة معايير لتعريف المشروع الصغير اهمها:معيار العمالة-معيار رأس المال –معيار قيمة المبيعات-معيار قيمة الودائع-معيار حجم الموجودات-معيار تكلفة فرصة العمل-معيار التكنولوجية المستخدمة-معيار حجم او قيمة الانتاج(1).اما بالنسبه لعناصر ومكونات المشروع الصغير : رأس مال:ويعني كل المبالغ النقدية اللازمة لإقامة المشروع او المال اللازم لتجميع عوامل الإنتاج وينقسم إلى :رأس مال ثابت ورأس مال عامل-الآلات والتجهيزات :وهي كل مايلزم لإنتاج السلعة أو الخدمة-العمالة:وهي كل الأفراد اللازمين لتشغيل المشروع-الإدارة:وهي المسئولة عن إحداث التشغيل الأمثل للمشروع وتحقيق أهدافه وهي جزء من العمالة-التكنولوجيا:وهي طريقة وأسلوب عناصر الإنتاج(1).اما خصائصه هي: المشروع الصغير يدار من قبل اصحابه بشكل فعال –يكون معروف على مستوى المنطقة التي يعمل بها فقط –يعتمد بشكل كبير على المساهمة الذاتية- الكثير من المشروعات الصغيرة تحمل خاصية الريادة – الدافع وراء انشاء المشروع الصغير تحقيق الربح-يعد المشروع صغير قياسا بالعدد المحدود للعاملين-في المشروع الصغير العاملين والمالكين يعرف كل واحد منهم الاخر-تغلب على المشاريع الصغيرة الصفة الشخصية ومثال عليها محطة وقود-مخبز-سوبر ماركت-ورشة تصليح سيارات(1).


اما السلبيات المحتملة وكيفية تفاديها:غير مؤكد الدخل لأنك عندما تبدأ المشروع الصغير سوف تواجه منافسي السوق والتطورات اليوميه-المخاطرة بفقدان كل الإستثمار لأن الإحصائيات تقول24% من المشاريع الصغيرة فقدت كل ماتملك خلال سنتين و51%خلال أربعة سنوات والبقية إستمر بنجاح-المسؤولية الكاملة وهذا يعتمد على مدى خبرتك في السوق وعلى مايبدو بأنك صاحب مشروع جديد-ساعات العمل الطويلة والشاقة-توتر دائم بسبب عدم الإلمام –التخلي عن المسؤوليات العائلية والإجتماعية بسبب الإنشغال في التطوير (2).التسويق لمشروعك الصغير :أن من أهم الأمور عند بدأ العمل في المشروعات الصغيرة هو تسويقها تسويقا منطقيا وإليك أهم الأمور التي يجب أن تضعها في عين الإعتبار قبل بدأ التسويق :دراسة السوق لفهم وتحديد إحتياج العميل-تحديد الأسواق المستهدفه التي يخدمها المشروع الصغير –تحليل التنافس لنفس نوع السلع وتبني إستراتيجية تسويقية إعتمادا على الميزة التنافسية-خلق الفهم التسويقي لمشروعك تماشيا مع رغبات العميل والسوق.لربما التسويق هو عالم كبير يحتاج إلى المال أو الدراسة أو إحالته الى شركات التسويق للقيام به ولكنك إذا إستطعت فهم النقاط الأربعه المذكورة سوف تحفظ مالك,وعادة ما يكون التسويق حليف أو ملازما المنتج(2).وقد قام البنك الأهلي بتدريب الشباب في منطقة حائل على المشاريع الصغيرة من خلال قيامه بإعداد برنامج كيف تبدأ مشروعك الصغير ؟حيث يهدف البرنامج الى دعم الشباب والفتيات الراغبين في إقامة مشاريعهم التجارية الصغيرة وتحويلهم إلى رجال وسيدات أعمال منتجين في المجتمع.وايضا هدف البرنامج الى تقديم برامج متنوعة ومبتكرة لخدمة المجتمع وتستهدف حفز التنمية الاقتصادية في المملكه من خلال دعم أصحاب المشاريع الصغيرة الفاعلة وتعزيز المناخ المناسب لنمو الأعمال والعمل على توفير فرص العمل من خلال تأهيل أصحاب المشاريع الصغيرة.حيث كانت من نتائج البرنامج قام بتخريج 15 من أصحاب الأعمال بمدينة حائل والذين التحقو بدورة "كيف تبدأ مشروعك الصغير؟"ضمن برنامج الأهلي للمشاريع الصغيرة وايضا نجح البرنامج في تدريب 218 شابا وفتاة من أصحاب الأعمال خلال العام الماضي,و45%منهم نجحوا في البدء بمشاريعهم الصغيرة(3).وانا هنا اقول يجب دعم المشاريع الصغيرة بصيغة جديدة تنظيمية وتمويلية(1).ويمكن القول ان أنجح المشروعات الصغيرة هي تلك التي تقوم على موارد وخدمات محلية متاحة في البيئة التي سيقام فيها المشروع.


وأن مكونات المشروع الصغير المادية لا تكفي لنجاح المشروع فالعناصر المعنوية لا تقل أهمية عن العناصر المادية وهي:الفكرة المناسبة + الإصرار والتحدي + الثقة بالنفس.وفي نهاية المطاف ماعليك سوى التحلي بأخلاقيات ومعتقدات المجتمع الذي تتعامل معه حتى تكسب الود وأن تدرب موظفيك وعمالك على تلك الأخلاقيات وطرق الخدمة الطيبة والسريعة لعملائك الدائمين والزبائن الجدد ولا تنسى بأن تقوم بتخفيض سلعك ما بين الفترة والأخرى حتى تكسب جمهور يقضي وقتا ممتعا بخدماتك الفريدة(2).

المراجع :

 

1-http://www.arabproject.net/showthread?t=140

2-http://www.dlooni.com/vb/showthread.php?t=302

3-http://www.autoram.com/showthread.php?t=21623

 

المصدر : www.knol.google.com

إقرأ 13643 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed