السبت, 08 أيلول/سبتمبر 2012 12:14

رسالة لأعظم أطفال التاريخ !!

كتبه  مجلة عالم الطفل
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
new-born11شدهت البشرية المعذبة المحطمة الغريقة بولادة طفل معجزة ... معجزة بكل مقاييس العقل والمنطق ... معجزة شهد بعظمتها وتميزها تاريخ المميديا Media المعاصر.... ووثقت وسجلت سجل شرفه عدسات المصورين من كل الأرض ...حتى الأعداء ( والفضل ماشهدت به الأعداء )
أحدثكم في منتدى الطفل العربي وحوقه . لا عن ألعاب طفلنا المعجزة ولا عن رقته وحلاوته ولا عن شقاوته ولا عن شيء مما اعتدنا أن نستملحه ونسظرفه
من روائع الطفولة وجمال وروعة أفقها الطاهر الحالم ... طفلنا المعجزة لم يغفو يوما على فراش من حرير ولا وثير من رياش ليحلم أحلام هانئة جميلة تناسب المقام .... أحدثكم عن طفل عجيب فضح الدنيا وفضح الديمقراطيات وفضح فراخ العلمنه في كل مكان ... طفل عجيب هتك أستار الدول والمنظمات ... وأبان بجـــلاء خنوع وخور وفساد الشعوب ... شعوب الأرض بلااستثناء المتحضرة منها والهمجية المتقدمة منها والمتأخرة المتدينة وغير المتدينة .... طفل هزم الجيوش ... طفل هزم جيش إسرائيل وما أدراك ما جيش إسرائيل ... مخلب أمريكا العتيد في خاصرة الشرق !!!!
طفل يستقبل بصدره الهزيل رصاصات البغي والعدوان فتراه عزيزا مقداما جرئيا وكأنه هو المدجج بالسلاح وترى ضعف وذلة الجندي الصهيوني وكأنه هو الطفل الأعزل ....
ماذا صنعت بعالم القوه أيها الطفل الضعيف الأعزل ؟؟؟ قلبت كل موازينهم والله
وماذا صنعت بعوالم الذلة والخنوع والتبعية ... علمتها أن الوقوف في وجه المحتل بما تيسر وإن كان حجر هو عين الشرف ...
ماذا أججت في قلوبنا من حسرات على رجولتنا وأنت طفل صغير تقارع البغي وتقذف الأباتشي بحجر بلا خوف وحسابات ولا تحليلات سياسية باردة ....
من مرغ أنف إسرائيل وأمريكا في تراب المراحيض غيرك ؟؟؟؟
من زرع الهول والرعب في عقول أعتى مخططي استراتيجيات الحروب... وجعل فكرهم و عمقهم ومفاهيمهم وقوانينهم واساسياتهم أضحوكة الأضاحيك غيرك ...
ألم تظهر لنا سوأة الديمقراطية الإمريكية التي صنعت المستحيل لسحقك وطمسك من الوجود ضاربة بكل مبادئها الخلقية ودعايتها الإخلاقية بل وشرفها وكلمتها وداويها بمناصرة حقوق الإنسان عرض الحائط ...
فجعت العالم أيها المعجزة وعريته أما ذاته وامام الناس وقزمته بصمودك وحيدا أعزلا محاصرا محروما من كل شيء .... من كل شيء إلا إيمان و إرادة طاغية ذابت أمامها جحافل البغي وغطرسة امريكا واسرائيل..


الم تفضح لنا الإعلام الغربي والشرقي الأكذوبة التي انطلت على الأمم عقودا وسنوات ... فجئت أنت لتزيل هالتها وتفضح تحيزها للباطل وتثبت بالدليل القاطع أن الحضارة الغربية حضارة غير انسانية غير عادلة غير شريفة
كما فضحت لنا أولئك الذي يتاجرون بلفسطين حتى آخر طفل فلسطيني ... رسالتي لك ثق بالله واصمد فإن الفجر قريب .... وكل يوم يمر من نكبتك هو يوم يمر من نعيمهم .... وتأكد أن كل قلب شريف معك وإن كان يهوديا أو لا دينيا .... وثق أن إحترامك في قلوب الأمم لم يصل إلى عظيم من عظماء هذا الزمن وإن طالت القامة وعظم الكرش وكثرت الحاشية
سيدي الشعب العظيم والطفل العظيم ...لي عودة بإذن الله فأنت عظيم لا تفي آلاف المقالات وإن طالت لك بحق . ولن يوفيك عظيم صبرك وجهادك وصمودك إلا الله
يالله ... كيف استطاع الأعزل الفقير العاجز الهزيل الجائع المحاصر أن يهب العزة لأمة ضائعة تائهة بين زمر ستار اكاديمي وطبل شاعر المليون
المصدر : www.kidworldmag.com
إقرأ 2537 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed