الخميس, 15 تشرين2/نوفمبر 2012 23:39

كستنة الهند

كتبه  موسوعة الملك عبدالله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

أَشجارُ كَستَنَة الهِند Horse chestnut هي أَشجارٌ مَوطنُها الأصلي في شبه جَزيرة البلقان (مثل اليونان وبلغاريا)، ولكنَّها تنمو في جميع أنحاء نصف الكرة الشِّمالي. وعلى الرغم من أنَّ كَستَنَةَ الهِند تُسمَّى أحياناً باسم الباقِيَّة buckeye، لكن لا ينبغي الخلطُ بينها وبين أشجار الباقِيَّة في ولاية أوهايو أو كاليفورنيا، والتي هي ذات صلة بها، غير أنَّها ليست من النَّوع نفسه.

 

الأسماءُ الشَّائعة ـ كَستَنَةُ الخَيل أو الهِند horse chestnut، الباقِيَّة buckeye، الكَستَنَةُ الإسبانيَّة Spanish chestnut.

 

الاسمُ اللاتيني ـ كَستَنَةُ الخَيل Aesculus hippocastanum.


مُكوِّناتُ كَستَنَة الهِند

 

تحتوي كَستَنَةُ الهِند (البُذور واللِّحاء) على مَزيجٍ من السَّابونينات الثلاثيَّة التِّيربينات triterpene saponins، والتي تُدعى الإيسكينات aescin، وهي تتكوَّن من غليكوزيدات مرتبطة بالأَسيل acylated glycosides لطَليعة الإيسجينين protoeasigenin والبارينغتوجينول سي barringtogenol-C وغير ذلك؛ كما تحتوي على كِينونات quinones، بما في ذلك البلاستوكينون 8 plastoquinone 8، وعلى فلافونات flavones وستيرولات sterols (مثل الستيغماستيرول وبيتا - سيتوستيرول) وحُموض أمينيَّة (مثل البالميتيك واللِّينولينيك)، وعلى عَناصِر أخرى. ويُعَدُّ غليكوزيد الإيسكولين glycoside aesculin (esculin) أكثرَ المكوِّنات سُمِّيةً في البذور.


فيمَ تُستخدَم كَستَنَةُ الهِند؟

 

  • استُخدمت بذورُ كستناء الخيل والأوراقُ واللِّحاء والأزهار، على مَدى قُرون، في معالجة مجموعةٍ مختلفة من الحالاتِ المرضيَّة والأَمراض.
  • كما استُخدِمت خُلاصَةُ بذور كَستنة الهند في عِلاج القُصور الوَريدي المزمن chronic venous insufficiency (وهو حالةٌ لا يَعود فيها الدَّمُ بكفاءة من الأوردة في السَّاقين إلى القلب). وتَتَرافق هذه الحالةُ مع دَوالٍ وَريديَّة varicose veins، وألم، وتورُّم في الكاحل، وشُعور بالثِّقَل، وحكَّة، وتَشنُّج ليلي في السَّاق.
  • وقد استُعملَت خُلاصَةُ بذور كَستنة الهند في البَواسير hemorrhoids أيضاً.


كيف تُستعمَل كَستنةُ الهند؟

 

تعدُّ خُلاصةُ بذور كَستنة الهند، التي تحتوي على الإيسكين (aescin (escin بنسبة 16-20 في المائة، وهو المكوِّنُ الفعَّال، هي الشَّكلَ الأكثر شيوعاً في الاستِخدام. كما تُستخدَم مستحضراتٌ موضعيَّة من هذا النَّبات.


ماذا يَقول العِلمُ في كَستنةِ الهند؟

 

  • وَجَدت الدِّراساتُ أنَّ خُلاصةَ بذور كَستَنة الهند مُفيدَةٌ في عِلاج القُصور الوَريدي المزمن chronic venous insufficiency. كما أنَّ هناك أدلَّةً أوَّلية أيضاً على أنَّ خُلاصةَ بذور كَستَنة الهند قد تكون ذات فعَّاليةٍ مماثلة لارتداء الجَوارِب الضَّاغطة compression stockings في هذه الحالة.
  • ليس هناك ما يَكفي من الأدلَّة العلميَّة التي تدعم استخدامَ خُلاصة بذور كَستَنة الهند أو اللِّحاء أو الأوراق في أيَّة حالاتٍ مرضيَّة أخرى.

 

 


التَّأثيراتُ الجانبيَّة والتَّحذيرات

 

  • لا تُستخدَم البذورُ أو الأوراق أو اللِّحاء أو الأزهار النيِّئة أو غير المحضَّرة مسبقاً لكَستَنة الهند، لأنَّها تحتوي على الإيسكولين esculin، وهو عنصرٌ سام.
  • عندما يجري تَحضيرُ خُلاصَة بذور كَستَنة الهند بشكلٍ صَحيح، لا تعود تحتوي سوى على كمِّية ضئيلة أو معدومَة من الإيسكولين، وتعدُّ آمنةً بوجهٍ عام عندَ استخدامها لفتراتٍ قَصيرَة. ومع ذلك، يمكن أن تُسبِّبَ هذه الخُلاصَةُ بعضَ الآثار الجانبيَّة، بما في ذلك الحكَّةُ أو الغثيان أو الانزعاج الهضمي.

 

ولذلك، يجب إخبارُ جَميع مقدِّمي الرِّعاية الصحِّية حولَ أيَّة معالجات تكميليَّة أو بَديلة يستخدمها المريضُ، وإعطاؤهم صورة كاملة عمَّا يفعله لتدبير حالته الصحِّية. وهذا ما يُساعد على ضَمان رعايةٍ منسَّقة وآمنة.

 

 

 

المصدر : www.kaahe.org

إقرأ 2313 مرات آخر تعديل على الإثنين, 01 شباط/فبراير 2016 22:46
المزيد في هذه الفئة : « السنامكي‏ الشاي الأخضر »
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed