المقالات

طباعة

ضريبة عالية يدفعها العاملون في سلك الشرطة من صحة أجسامهم

Posted in المجتمع

أنَّه بعد 30 سنة من الخدمة في سلك الشرطة، يزداد خطر إصابة موظفي الشرطة بلمفومة هودجكين (سرطان على حساب الأنسجة اللمفية) وسرطان الدماغ.وقد أشار مُعدُّو البحث إلى أنَّ ثقافة العمل الشرطي قد تمنع أولئك المصابين من طلب المساعدة.ويشرح فايولانتي ذلك قائلاً: "في ثقافة العمل الشرطي، لا يُنظَر إلى الأشخاص المرضى نظرةً حسنةً، إذ يجب على رجل الشرطة أن يظهر كرجل خارق، لا بل يجب عليه أن يمتنع أيضاً عن إبداء أيَّة شكوى أو طلب أيَّة مساعدة".ويضيف مُعدو الدراسة إنَّ إصابة أحد موظَّفي الشرطة بأمراض مزمنة أو بحالات صحِّية ونفسية قد تؤثِّر في سمعته الوظيفية وحالته المادِّية.يقول فايولانتي: "إنَّ إصابةَ الشرطي بأيِّ مرضٍ قد تشكِّل تهديداً حقيقياً لمستقبله الوظيفي؛ فإذا كنت موظَّف شرطةٍ مصاباً بمرض قلبي، لن يُسمح لك بممارسة الأعمال الميدانية، ولو علمت إدارتك بأنَّك قد قمت بطلب استشارة نفسية، فقد يحرمونك من الترفيعات، وينظر إليك زملاؤك بازدراء. وعلاوةً على ذلك، فقد تُمنع من حمل مسدَّسك نهائياً. ولهذا، فإنَّ موظفي الشرطة يخشون حقيقةً من طلب المساعدة الطبِّية".استنتج مُعدُّو الدراسة أنَّه، وكجزءٍ من التدريب الأكاديمي للشرطي، يجب تدريبُ موظَّفي الشرطة على تمييز علامات الشدَّة النفسية وطلب العلاج لها، كما يجب حثُّ مديريات الشرطة على اتِّباع آليَّات فعَّالة للتأكُّد من أنَّ موظَّفيها لا يتخوَّفون من طلب المساعدة الطبِّية.هيلث داي نيوز، ماري إليزابيت دالاس، الجمعة 13 تمُّوز/يوليو

SOURCE: University at Buffalo, news release, July 9, 2012

Copyright © 2012 HealthDay. All rights reserved.URL:http://www.healthscout.com/template.asp?id=666582

 

المصدر : www.kaahe.org

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed