المقالات

طباعة

الشعوب بين اليأس وثورة الغضب

Posted in المجتمع


ستفقد حياتك وسيفتقدك كل من حولك من أهلك وأقاربك وأصدقائك وسوف يصبح أولادك أيتام من بعدك وسيكونون فى اشد الحاجة لمن يعينهم على مشاكل الحياة ويدعمهم فى حياتهم ويقوم بتربيتهم وتنشأتهم ......وبمعنى اعم سيصيب الجميع من أهلك بالضرر من بعد انتحارك
وهل تثق فى ان هذا التصرف سوف يحقق النتائج التى كنت تبغيها؟
بالطبع ليس أكيدا ............
انما هناك احتمال ضعيف فى ان تستجيب السلطات لمطالبك من بعد اقدامك انت وغيرك على هذا ......
الحل الصحيح هو مواجهة الواقع والمثابرة على طلب حقك

فما ضاع حق وراءه مطالب .....
فيجب عليك ان تواصل المطالبة بحقك بشتى الطرق والا تيأس ابدا من هذا
فدائما هناك حل  فيجب ان تبحث عنه بكل طاقتك وكل تفكيرك حتى توافيك المنية.
اما على الجانب الاخر نرى ان البعض من شدة يأسه يتجه الى الثورة والغضب والتدمير فى كل ما فى البلاد
ان الثورة والاحتجاج والتعبير عن الرأى لا غبار عليهم ولكن المشكلة تكمن ان هناك مخربين وعشوائيين يقومون بتدمير الممتلكات العامة والخاصة وبالتالى يضرون بالبلاد والجهات الخاصة وبعض الخسائر تقدر فى بعض البلاد بالمليارات بالاضافة الى هبوط الاسهم فى البورصة.

وربما فى بعض المظاهرات التى تقوم يسقط القتلى والجرحى من العشوائية والهمجية ومن رد الحكومات عليهم بالعنف فى بعض الاحيان فيجب على المتظاهرين والمحتجين ان يقوموا بالمظاهرات السلمية والمطالبة بالحقوق المسلوبة ولكن دون تخريب للمتلكات فربما يصيب التخريب احد البسطاء الذين يرتزقون على محل او كشك تجارى صغير ولا يكون له ذنب فى هذا ويتضرر هو واسرته فيما بعد من جراء كل هذا.

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed