المقالات

طباعة

الشائعات فى عصر المعلومات

Posted in المجتمع

التفسيرات النفسية للشائعة :

يذهب أصحاب مدرسة التحليل النفسى إلى أن الشائعة تكشف عن محتويات اللاوعى الجماعى بصورة ملتوية عن طريق بعض الحيل النفسية مثل الإسقاط والرمزية والتكثيف والإسقاط والإزاحة والعزل وغيرها , وفى تصورهم أن الشائعة تنجح حين تكون قادرة على تحريك كوامن اللاوعى والإنفعالات المكبوتة .

أما أصحاب المدرسة المعرفية فيعزون الشائعة إلى عدم الوضوح المعرفى Cognitive Uncertainity , فكلما كانت الأمور ضبابية وملتبسة كلما كان الجو مهيئا لانتشار الشائعات .

ويرى أصحاب فكرة الإحتياجات أن الشائعة تحقق لأصحابها إشباع احتياجات غير مشبعة .

ويرى فريق كبير من علماء النفس أن انتشار الشائعة يعتمد جزئيا على نظرية الجشتالت والتى تؤكد على أن الإدراك الحسى للأشياء ينحو دائما نحو البساطة والإنتظام والإحساس بالإكتمال , والشائعات تنبثق لتشرح المواقف المميزة التى تهمنا ولتريحنا من توتر الحيرة ( دكتور محمد أحمد النابلسى , سيكولوجية الشائعة , مركز الدراسات النفسية , لبنان )

دوافع إطلاق الشائعات وانتشارها :

1 – العدوان : تجاه الشخص المستهدف بالإشاعة وذلك لتشويه سمعته أو تغيير موقف الناس منه , وهذا يحدث كثيرا تجاه أصحاب النفوذ والسلطان حين تطلق عليهم شائعات بالسرقة أو استغلال النفوذ أو الرشوة أو الخيانة , أو حين تطلق شائعة على قائد عسكرى بهدف زعزعة إيمان الجنود والشعب بقيادته

2 – الإسقاط : وذلك بأن يسقط مروج الشائعة ما يضمره فى نفسه على شخص آخر أو أشخاص آخرين , فمثلا هو لديه ميول للكذب أو الخيانة أو الرشوة أو التضليل فيسقطها على الآخرين

3 – التنبؤ : حيث تشير الشائعة إلى احتمالات مستقبلية يعتقد مروج الشائعة فى قرب حدوثها , وهو يهئ الناس والظروف لاستقبالها

4 – الإختبار : وذلك بأن تكون الشائعة كبالونة اختبار لمعرفة نوعية وقدر استجابة الناس لحدث معين حين يقدر له الحدوث فعلا , فمثلا تسرب شائعة بغلاء أسعار بعض السلع , ثم تدرس ردود أفعال الناس فإذا وجدت معقولة ومحتملة ربما يتم فعلا رفع الأسعار وأما إذا وجدت غاضبة ومستفزة فيمكن تكذيب الشائعة واعتبار الأمر كأن لم يكن .

5 – جذب الإنتباه  : حيث يبدو مروج الشائعة أوناقلها على أنه عليم ببواطن الأمور وأن لديه مصادر مهمة للأخبار لا يعرفها بقية الناس , وربما يكون هذا تعويضا عن نقص أو عدم ثقة بالنفس

شروط نجاح الشائعة :

يتوقف نجاح الشائعة على قوة عناصر المعادلة التى تحدثنا عنها من قبل ( معادلة ألبورت وبوستمان بعد الإضافة ) , وهذا يتطلب أن يكون الموضوع مهما جدا للناس فى وقت إطلاق الشائعة , وأن تكون المعلومات المتاحة حوله غامضة أوملتبسة أو متناقضة , وأن تكون التركيبة النفسية للناس المستهدفين بالشائعة جاهزة لاستقبالها خاصة حين تكون الشائعة متوائمة مع معتقدات الناس وثقافتهم ومشاعرهم ورموزهم

انتقائية الشائعة :

بما أن الشائعة ترتبط فى نجاحها بمدى مواءمتها للتركيبة النفسية لمتلقيها لذلك نجد فيها صفة الإنتقائية فهى تؤثر فى مجتمع بعينه لأنها تتفق مع رموزه وثقافته واحتياجاته وصعوباته ومشكلاته ولا تؤثر فى مجتمع آخر ربما لايفهم مدلولاتها أو رموزها أو إيحاءاتها . وقد تفهم الشائعة فى مجتمع بمعنى وتفهم فى مجتمع آخر بمعنى مختلف بناءا على الرموز السائدة ومدلولاتها , فالبقرة فى شائعة معينة تعنى عند بعض المجتمعات القداسة والإحترام وتعنى عند مجتمعات أخرى الغباء والبلادة , والكلب يعنى فى مجتمع ما الوفاء والصداقة والإخلاص ويعنى فى مجتمع آخر الخسة والدناءة والنجاسة والعدوان . وانتقائية الشائعة تجعلها سلاحا موجها يصيب المستهدفين دون غيرهم .

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed