الجمعة, 17 آب/أغسطس 2012 01:35

داء الشقيقة لا يترافق مع نقص في مهارات التفكير

كتبه  موسوعة الملك عبدالله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

brain-arrowيقول باحثون: "رغم أنَّ آلامَ الرأس الناجمة عن الشَّقيقة شائعة، وغالباً ما تُسبِّب حالة من الضعف, لكنَّها لا تترافق مع انخفاض في مهارات التفكير".

قالت باميلا ريست، المعدَّة الرئيسية للدراسة وزميلة البحث في قسم الطب الوقائي في بريمنجهام ومستشفى النساء في بوسطن: "كانت الدراساتُ السابقة على الشَّقيقة والتراجع المعرفِي (الدماغي) صغيرةً وغيرَ قادرة على تحديد وجود ارتباط

 

بين الأمرين؛ بينما كانت دراستُنا كبيرةً إلى حدِّ أنَّها تصل إلى نتيجة مفادها أنَّ الشَّقيقة، مع أنَّها مُؤلمة، لا ترتبط كثيراً بضعف الإدراك".

ولأجل هذه الدراسة، قام الباحثون بفحص بيانات ما يقارب 40 ألف امرأة بعُمر 45 عاماً وأكثر؛ وحلِّلوا أيضاً معلوماتٍ حديثةً جمعوها من أكثر من 6300 امرأة فيما يتعلَّق بحالة الشَّقيقة عندهنَّ. واستناداً إلى تلك المعلومات, قُُسِّمَت النساءُ إلى أربع مجموعات: لا تاريخ مرضي للشَّقيقة, شقيقة مع أورة (تُوصف عادةً بأنَّها اضطراب في البصر يسبق بدءَ النوبة وقد ينذر بقرب حدوثها), شقيقة من دون أورة, وأخيراً تاريخ مرضي للشَّقيقة. خضعت النساءُ لفحص مهاراتهنَّ الإدراكيَّة أو مهارات التفكير لمدة امتَّدت من عامين لغاية ستَّة أعوام.

شرحت ريست قائلةً: "مُقارنةًً مع نساء اللواتي ليس لديهنَّ تاريخ مَرضي للشَّقيقة, لم يكن لدى النسوة اللواتي عانين من الإصابة بها مع أو من دون أورة مُعدَّلاتٌ مُختلفة بشكل هام من الضعف الإدراكي أو المعرفي. وهذه نتيجةٌ هامَّة للأطبَّاء والمرضى على حدٍّ سواء، حيث يجب طمأنة مرضى الشقيقة وأطبائهم المُعالِجين بأنَّه قد لا يكون للشَّقيقة نتائج على الوظيفة الإدراكيَّة على المدى الطويل".

ولكن، أشار واضِعو الدراسة إلى الحاجة للمزيد من الأبحاث لتقصِّي تأثيرات الشّقيقة في الدماغ ولتحسين إستراتيجيات العلاج.

 

المصدر : www.kaahe.org

إقرأ 2738 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed