الخميس, 27 كانون1/ديسمبر 2012 23:19

تفكرنا ام مكرنا فالحساب آت

كتبه  عبد الرحمن القرشي
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

يعتبر النبي الكريم عليه الصلاة والسلام أول من وضع أساساً علمياً لهذه الظاهرة (أي كسوف الشمس والقمر)، فقال: (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله تعالى لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله تعالى وإلى الصلاة) [متفق عليه]. الآيآت في الكون جازمة لا ريب فيها ولكن اين المتفكرون في هذة الظاهرة وقد اكون غير دقيق في تسميتها بالظاهرة بل الاصح والارجح ان اسميها اية من آيآت الله ولله في خلقه شئون لم يكن من العبث ان الله خلق الكون بلا اسباب

 

بل ليبتلي الناس حتى يعلم المتقين منهم والفاسقين وهي تحذير من الله وتذكير بإقتراب الساعة وتاكيد بيوم النفخ والنشور والسؤال يكون سهلا وبسيطا طرحه ولكن الاجابة عنه تكون في منتهى الصعوبة واقصد الإجابة العملية في حياتنا وتعاملنا مع انفسنا ومع الاخرين وكيف نصل الى خير الأعمال وطيب الأفعال ونحن نكتسي بكساء قد نسجه صاحب متخصص في دقة صنعه ومتابعةعمله حتى اصبحنا نراه سلوكا في تعاملنا اليومي قد ندرك ان ذلك لايليق بفكرنا ومعتقدنا ولكنا نصر على الإشاحة بوجوهنا عن الأمر ونكابر في الإعترف به ونعيش سباتا وتصورا ان ذلك زيغا في قلبوبنا ثم نتمنى ان يزول هذا ولكن يلهينا الامل حكتى ينزل بساحتنا عذاب ليس له راد فلنعد الى محاسبة انفسنا قبل ان نحاسب الاخرين ومن هنا نكون قد وضعنا اول لبنة لتغيير واقع نعيشه غير راضين عنه وبناء البيت يبدأ بتأسيس جيد حتى يصمد امام صروف الدهر وكل كسوف وانتم بخير.

 

المصدر : www.kidworldmag.com

إقرأ 1830 مرات
المزيد في هذه الفئة : « لكي نعيش أفضل تلك الجنة »
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed