الجمعة, 25 كانون2/يناير 2013 23:40

تأثير الصور التي تظهر مضار التدخين أكبر من تأثير التحذير بالكلمات

كتبه  موسوعة الملك عبدالله بن عبد العزيز العربية للمحتوى الصحي
قييم هذا الموضوع
(3 أصوات)

ترى دراسةٌ حديثة أنَّ التحذيراتِ حولَ مضار التدخين على الصحَّة، والتي تكون على شكل ملصقات تتضمَّن صوراً, هي أكبر تأثيراً من التحذيرات على شكل نصوص كتابيَّة بالنسبة لكافة فئاات المُدخِّنين.

درس الباحِثون ردَّات فعل أكثر من 3300 مُدخِّنٍ تجاه ملصقات التحذير على علب السجائر. قال المُدخِّنون إنَّ تأثيرَ التحذيرات التي تضمَّنت رسوماً تصويريَّة أكثر قابليَّة للتصديق كان أقوى بشكل كبير، كما دعم النيَّةَ بالإقلاع عن التدخين مُقارنةً بالتحذيرات التي تأتي على شكل نص فقط ومن دون رسوم أو صور مُساعِدة.

كما بيَّنت الدراسةُ أنَّ التأثيرَ الأقوى للتحذيرات المصوَّرة كان متشابهاً بالنسبة إلى كافة فئات المدخِّنين، بغضِّ النظر عن العِرق والعوامل الاجتماعيَّة والاقتصاديَّة.

قالت جينيفر كانترل، المديرةُ المساعدة في البحث والتقييم في مُؤسَّسة ليغاسي للصحَّة العامة التي تعمل على مواجهة انتشار التدخين في الولايات المتحدة، إنَّ نتائجَ الدراسة تُشير إلى أنَّ الملصقات التحذيريَّة المصوَّرة هي واحدة من سياسات محاربة التدخين القليلة التي يُمكن أن تمتلكَ تأثيراً في كافة فئات المُدخِّنين.

قال المُعدُّ الرئيسيُّ للدراسة الدكتور فيش فيسواناث، الأستاذ المُساعد في صحَّة وتطور المجتمع والإنسان لدى كلية هارفارد للصحَّة العامة: "آخذين بعين الاعتبار أنَّ الأقليَّات والفقراء في أمريكا لديهم وبشكل غير مُتكافئ مُعدَّلات عالية من الأمراض المُتعلِّقة بالتدخين، يبرز دورُ التحذيرات المصوَّرة القويَّة كطريقةٍ فعَّالة ومُؤثِّرة في إيصال خطر استخدام التبغ إلى جموع المُدخِّنين".

نوَّه الباحِثون إلى ما قاله العديد من الخبراء حول ضعف تأثير التحذيرات المُناهِضة للتدخين، والتي تكون على شكل نصوص فقط.

قالت دونا فالون، نائبةُ الرئيس للبحث والتقييم في ليغاسي: "استخدام التبغ مسألة عدالة اجتماعيَّة؛ وباعتبار أنَّ مُعدَّلاتِ التدخين هي الأعلى بين الأقليَّات والفئات ضعيفة الدخل، والتي تُعاني بشكل غير مُتكافئ من عواقب التدخين على الصحَّة, تُظهر لنا دراساتٌ مثل هذه أنَّ التحذيرات التي تحتوي على رسوم تصويريَّة يُمكن أن تُساعدَنا على الوصول إلى تلك الفئات بطريقة أكثر فعَّاليَّة، ومن ثَمَّ إنقاذ المزيد من الأرواح".

يحصد التدخينُ سنوياً أرواحَ أكثر من 400 ألف أمريكيٍّ بسبب الأمراض المُتعلَّقة بالتبغ، كالسرطان وأمراض القلب والسكتة وانتفاخ الرئة.

 

المصدر : www.kaahe.org

إقرأ 9475 مرات
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed