الأحد, 29 تموز/يوليو 2012 06:33

المكارم الرئاسية !

كتبه  محمد إبداح
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

flags-all-nationsبارك الله في هذا الزعيم العربي الطيب ابن الطيب الكريم ابن الكريم النبيل ابن النبيل المعطاء السخي الغادق فقد اغرقنا بمكارمه التي يفجرها كألعاب نارية في عرس شرقي أسطوري مصحوبة بتلك الهالة الضخمة من أضواء ومزامير وسائل الإعلام المواكبة لهذا العرس الوطني المنقطع النظير كلما لاح في الأفق بريق مكرمة رئاسية أو ملكية جديدة ،

 

 

ودائما ما يكون التوقيت مناسبا في تقديم عطايا الزعيم المخلص لتلك الهبات السخية كلما اشتد سوء الحال وضاق العيش وعز المال وتكدر الصفو وشرب الشعب المر وجفت الحناجر من الصراخ ، نرى هذا الزعيم الشهم يقرع طبل المكرمة الملكية معلنا عن هدية رائعة لشعبه العزيز على قلبه فتارة يعلن عن سكن كريم لعيش كريم بعد ان باتت ظاهرة النوم في صفائح التنك وخرائب تدعى منازل تشوه منظر القصور والفلل المترفة وتارة يعلن عن زيادة في أشباه الرواتب المتآكلة قسراً نتيجة لمسلسل الضرائب المتعاقبة ، ومسرحيات الفساد بنسختها الأصلية منذ عرضها الأول على مسرح الوطن العربي في مطلع القرن العشرين إلى يومنا هذا ، ثم تأتي مكرمة التأمين الصحي الذي حدد سقفا تأمينيا أقصر من قامة ( أحدب نيوتردام ) ، ويملك مستودعا فارغا من الأدوية باستثناء أدوية الإسهال وجفاف الأمعاء المدقع ، وحبوب ارتفاع الضغط وأمراض السكري المنتهية الصلاحية والمستوردة من مخازن الشركات الخاصة لمعالي وزير الصحة، ثم تتوالى المكارم الملكية بين توزيع ملابس رحلة الشتاء والصيف للفقراء وأطعمة الخير المدفوعة مسبقا ! ومكرمة كافل اليتيم ومكرمة علاج السرطان ومكرمة توفير فرص العمل والحد من البطالة ، وغيرها من المكارم التي لا تعد ولا تحصى ، فهنيئا لنا بهذا الزعيم العربي المُلهم ، وهنيئا للشعوب العربية به ، وقد بتنا في زمن أضحت حقوق الإنسان المشروعة دينا والمحفوظة عرفا والموسومة خلقا والمنصوصة قانونا عبارة عن مكارم ملكية !!، يمن بها علينا الزعيم او الرئيس او الملك كلما اقتضت الكياسة السياسية ذلك ، ومنذ أن اصبحت تلك الحقوق هبة وليست حقا مكتسبا تولد مع الإنسان ! ، إن المجتمعات التي تدعي الحضارة والإنسانية قد فرغت من تأمين تلك الحقوق لشعوبها منذ مائة عام وأكثر ، ويشكل أي تقصير فيها تهديدا قد يطيح بحكومة تلك الدولة او حتى الحاكم نفسه، فإلى متى ستبقى حقوقنا مكارم يحتكرها الزعيم ليغدقها علينا كقرض ربوي طويل الأمد نسدد فوائده قهرا وذلاً في ذكرى توليه العرش  ؟! .

 

المصدر : www.mibdah.maktoobblog.com

إقرأ 2617 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed