الأربعاء, 16 كانون2/يناير 2013 23:33

ماذا تعرف عن القيادة يا صديقي؟!

كتبه  بلال موسى
قييم هذا الموضوع
(3 أصوات)

قيل أن القيادة هي نشاط يمارسه شخص ما، يؤثر فيه على مجموعة من الناس،تجعلهم يتعاونون ويوجهون طاقتهم لتحقيق هدف معين . وبناء على هذا التعريف فإن للقيادة عناصر ثلاثة هي :

1- القائد : من المهم وجود قائد يمارس نشاطاً مؤثراً.

2- الجماعة : وجود جماعة يوجه إليها نشاط القائد.

3- الهدف : وجود هدف ما يسعى القائد للوصول إليه عن طريق الجماعة.

بناء على هذا التعريف …هل يمكن إعتبار أشخاص مبدعون مثل بيل  جيتس وستيف جوبز قادة ؟!!

يقول هارولد سيمور : ( القادة العظماء يوقظون في نفوس أتباعهم الإيمان بالماضي،والعمل للحاضر،والأمل في مستقبل أفضل )

كنت أقرأ في كتاب (فن القيادة ) لمؤلفه اللواء وليام كوهين وهو لواء سابق في القوات الجوية الأمريكية،حيث أجرى المؤلف حوارات مع مئات من القادة العسكريين ليسألهم عن مبادئ القيادة التي يستخدمونها في إدارة المعركة،و قد توصل الكاتب لثمانية مبادئ مشتركة بين الجميع أطلق عليها إسم (نموذج

                                                                                                                                              : المعركة ) ،إليكم مبادئ القيادة العامة الثمانية

  1. إلتزم الأمانة المطلقة . (ما لم تحافظ على أمانتك،فلن تحظى بثقة أتباعك)
  2. إعرف جوهرك. (التابعين يهمهم معرفة مدى معرفتك لجوهر وظيفتك)
  3. أعلن عن آمالك. ( الآمال هنا تشمل التخطيط وتحديد الأهداف)
  4. أظهر إلتزاماً غير عادي . (لابد لك من الإستعداد لقبول المخاطرة،فطريق المجد محفوف بالمخاطر)
  5. توقع نتائج إيجابية. (كلما كانت أهدافك سامية ،حققت أهدافاً أسمى)
  6. إعتن برجالك. (إذا إعتنيت برجالك،فسوف يعتنون بك،أي أن الولاء شعور متبادل)
  7. قدم الواجب على نفسك. (الواجب دائماً أو مصلحة العمل أولى من مصالح القائد)
  8. كن في المقدمة. (هناك طريقة حقيقية واحدة للقيادة،ألا وهي أن تكون في المقدمة،فلا بد أن تقود بالسحب لا بالدفع)

ولعلنا إذا ما طبقنا بعضاً من هذه القوانين على حالة مثل حالة بيل جيتس،فأكاد أجزم أننا أمام قائد من طراز فريد،فالرجل الذي لم يتخرج في الجامعة،وبنى شركة حاسبات ناجحة وهو في الثانوية،وهو ترك الجامعة ليتفرغ لعمله بالكامل،ويحقق أحلامه،إستحق النجاح عن جدارة لأنه عرف جوهره،وأظهر إلتزاماً غير عادي.

أما في حالة ستيف جوبز فالأمر فيه تشابه كبير،لأن ستيف أيضاً ترك الجامعة ليتفرغ لتحقيق حلمه،لقد عرف جوهره وأعلن عن آماله،ولم يستسلم أبداً بعدما فصل من شركته الأصلية،بل قدم مصلحة الشركة على مصلحته حتى عاد إليها مرفوع الرأس مديراً من جديد.

 

عودة إلى كتاب (فن القيادة) وأحب أن اشارككم بأربع حقائق أعجبتني وقد أوردها الكاتب عن القيادة وهي :

1- لست بحاجة لأن تكون مديراً لكي تكون قائداً،ولا أن تتنتظر الترقية،بل يمكنك أن تصبح قائداً فوراً.

2- إحدى الحقائق المذهلة تقول إن معظم الناس لا ينالون النجاح إلا من خلال مساعدة الآخرين، ويمكنك الحصول على هذه المساعدة من خلال ممارسة القيادة .

3- جوهر القيادة شئ بسيط ، ألا وهو إثارة همم الأفراد لبذل أقصى ما فى وسعهم لتحقيق الأهداف التى تحددها .

4- القادة يصنعون ولا يولدون ، وإذا ما كنت تريد أن تكون قائداً فلتتعلم كيفية ذلك بنفس الطريقة التى تعلمت بها المهارات الأخرى .

لعلي أختم المقالة بمقولة أعجبتني لكاتب يدعى روجر فريتس ،حيث يقول : ( القائد الفعال هو من يجعل الظروف تعمل لصالحه ).

 

المصدر : www.bilal4success.net

إقرأ 9184 مرات
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed